تفاصيل صادمة لما حدث للفنانة ياسمين عبد العزيز كشفها زوجها الفنان أحمد العوضي!

الاحد , 12 سبتمبر 2021 ,11:57 ص , 11:57 ص



ل الفنان احمد العوضي ضيفًا على برنامج "كلمة أخيرة" الذي يذاع على قناة ON وتقدمه الإعلامية لميس الحديدي، وذلك من خلال مكالمة هاتفية أوضح فيها تفاصيل صادمة عما حدث للفنانة ياسمين عبد العزيز خلال الأيام الماضية.

حيث قال العوضي: "كنت منتظر على مدار الشهرين الماضيين منذ تعرض ياسمين لوعكتها الصحية أن تتحسن حالتها فعليًا حتى أتحدث عن حالتها الصحية، وقلت مش هتكلم غير لما تبقى حالتها مستقرة، مكانش ينفع أطمن الناس وأنا مش مطمن، لأن الشهرين اللي فاتوا كانوا صعبين جدًا عليها وعلينا وعلى جمهورها وكل محبيها، ياسمين كويسة الحمد لله وتعافت تمامًا، وخلال أيام ستعود لمصر وسط جمهورها وستعود لحياتها الطبيعية".

وأضاف: "في يوم 11 يوليو الماضي دخلت ياسمين المستشفى وكانت المفروض تعمل عملية بسيطة متعارف عليها في أوساط الأمراض النسائية ومن المفترض بحسب كلام الطبيب المعالج أنه بعد إجراء العملية النسائية هترجع لبيتها في خلال ثلاثة أو أربعة أيام لكن حالتها الصحية تدهورت بعد العملية بشكل كبير".

وتابع: مقدرش أقول لحد الآ أن هناك خطأ طبي دون أن يكون لدي إثباتات قوية لكن الثابت أن هناك إهمالًا جسيمًا في متابعة الحالة والمشكلة أن ماحدث هو فشل في معالجة التدهور في الحالة الذي شهدته مما أدى للمضاعفات التي تعرضت لها".

وأردف: "مينفعش نغسل الماء بالماء وندافع ونبرر وخلاص، ماحدث هو إهمال جسيم فشل في تدارك المضاعفات قبل حدوثها دون النظر لحالة ياسمين عبدالعزيز وكانت هتروح فيها، وهقول حاجة حصلت، ياسمين كلمت الدكتور وقالته أنا بموت، ضحك وقال: أنا في إجازة وروحي إتعشي وإتمشي، ده إسمه كلام؟! هل ده طبيعي؟".

يذكر أن الفنانة ياسمين عبد العزيز كانت قد غادرت منذ أيام، مطار القاهرة الدولى متوجهة بطائرة إسعاف مجهزة إلى جنيف، لاستكمال علاجها بأحد المستشفيات السويسرية من تداعيات العملية الجراحية التى أجرتها يوليو الماضي.

المصدر | لهلوبة